مواضيع جديدة
مواضيع مميزة
مواضيع مهمة
شرح منهج السالكين كتاب الصلاة
الطرق العصرية للدعوة الإسلامية
الموسوعة الوثائقية للمذهب الشيعي
سيرة الصحابة رضي الله عنهم في حلقات
نساء من ذهب
من هم أهل السنة والجماعة
أدعية وأحاديث ومواضيع باطلة
الرقية الشرعية مكتوبة
الرقية الشرعية المُطوّلة
أحكام تجويد القرآن




  • يتصفح الموقع حالياً
  • [ 93 ]
  • Loading...


البحث داخل الموقع

Loading

تأكد : #غير صحيح# فضل صيام العشر الاولى من ذو الحجه ردود(6) قراءات(8042)
بسم الله الرحمن الرحيم

من نفحات شهر ذي الحجة
قال تعالى : (والفجر وليال عشر) أقسم الله بعظم هذه الليالي العشر من ذي الحجة وذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : من صام هذه الأيام أكرمه الله بعشرة أشياء :
1 - البركة في العمر . 2 - الزيادة في المال .
3 - الحفظ في العيال . 4 - التكفير للسيئات .
5 - مضاعفة الحسنات. 6 - التسهيل في سكرات الموت .
7 - الضياء لظلمة القبر . 8 - التثقيل في الميزان يوم القيامة .
9 - النجاة من دركات النار . 10 - الصعود في درجات الجنة .

وروي عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :
اليوم الأول هو الذي غفر الله فيه لآدم وهو أول يوم من ذي الحجة ، من صام ذلك اليوم غفر الله له كل ذنوبه
اليوم الثاني وهو اليوم الذي استجاب الله فيه لدعاء سيدنا يونس عليه السلام فأخرجه من بطن الحوت ومن صام ذلك اليوم كان كمن عبد الله سنة ولم يعص له طرفه عين .
اليوم الثالث استجاب الله فيه دعاء زكريا من صامه استجاب الله دعاؤه .
اليوم الرابع هو اليوم الذي ولد فيه سيدنا عيسى عليه السلام ومن صامه نفى الله عنه البؤس والفقر .
اليوم الخامس وهو الذي ولد فيه سيدنا موسى عليه السلام ومن صام ذلك اليوم نجّاه الله من عذاب القبر .
اليوم السادس هو اليوم الذي فتح الله فيه لنبيه أبواب الخير من صامه نظر الله إليه برحمة .
اليوم السابع هو اليوم الذي تغلق فيه أبواب جهنم فلا تفتح حتى تنتهي العشر ليالي ومن صامه أغلق الله عنه ثلاثين باباً من العسر وفتح الله عليه ثلاثين بابا من اليسر .
اليوم الثامن وهو يوم التروية ومن صامه أعطاه الله من الأجر مالا يعلمه إلا الله .
اليوم التاسع وهو يوم عرفة ومن صامه كان كفارة للسنة الماضية والمستقبلة وهو اليوم الذي نزلت فيه الآية الكريمة : (اليوم أكملت لكم دينكم) .
اليوم العاشر وهو يوم الأضحى من قرب فيه قرباناً غفر الله ذنوبه .


مع الإكثار من قراءة القرآن والصلاة والتصدق والتسبيح

جزاك الله خير اخوي على التذكره والكلام الطيب

السؤال

ماصحة هذا الحديث: روى عن ابن عباس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه سلم: أنه إذا كان أول يوم في-أي ذو الحجة- هو اليوم الذى تاب فيه الله على آدم فمن صام ذلك اليوم استجاب الله له دعائه، اليوم الثانى: هو اليوم الذي نجى الله فيه يونس من بطن الحوت فمن صام ذلك اليوم كتب الله له أجر عبادة سنة كاملة ﻻ‌ يعصي الله فيها أبداً، اليوم الثالث: هو اليوم الذي استجاب فيه لدعاء زكريا فمن صام ذلك اليوم غفر الله ذنبه، اليوم الرابع: هو اليوم الذي ولد فيه نبي الله عيسى فمن صام ذلك اليوم أمنه الله من الفقر وكان يوم القيامه مع السفرة الكرام البررة، اليوم الخامس:هو اليوم الذى ولد فيه نبي الله موسى فمن صام ذلك اليوم أمنه الله من عذاب القبر، اليوم السادس: هو اليوم الذي فتح الله فيه على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم فمن صام ذلك اليوم نظر الله إليه برحمته ومن نظر إليه ﻻ‌ يعذبه أبداً، اليوم السابع: هو اليوم الذي تغلق فيه النار وﻻ‌ تفتح إﻻ‌ بعد اليوم العاشر من ذي الحجة فمن صام ذلك اليوم أغلق الله له ثﻼ‌ثين باب من العسر وفتح له ثﻼ‌ثين باب من اليسر، اليوم الثامن: هو يوم التروية فمن صام ذلك اليوم كان له من اﻷ‌جر ما ﻻ‌ يعلمه إﻻ‌ الله، اليوم التاسع: وهو يوم عرفه فمن صام ذلك اليوم -لغير الحاج- غفر الله له سنة ماضية وسنة مقبلة، اليوم العاشر: فمن قدم فيه قربانا -أضحية- فان له بأول قطرة تقطر من دمائها أن يغفر الله ذنبه وذنب عياله ويقف يوم القيامة وميزانه أثقل من جبل أحد" وصدق الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم من كتاب "دره الصالحين" أول ذو الحجة 1424 هـ يوم الخميس الموافق 22 يناير.
وجزاكم الله عنا خير الجزاء.

*اﻹ‌جابــة


الحمد لله والصﻼ‌ة والسﻼ‌م على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فقد بحثنا عن هذا الخبر في مظانه من كتب السنة، فلم نقف عليه في شيء منها، فالظاهر أنه موضوع.
والله أعلم.
http://www.islamweb.net/fatwa/index....Option=FatwaId

جزاك الله خيرا اخي الكريم ابو ناصر

جزاكم الله ألف خير وجعله في موازين حسناتك


أريد رد على عدم صحة هذا الحديث لكي أنشره لاأه أنتشر بشكل عجيب بين الناس

بسم الله الرحمن الرحيم

من نفحات شهر ذي الحجة
قال تعالى : (والفجر وليال عشر) أقسم الله بعظم هذه الليالي العشر من ذي الحجة وذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : من صام هذه اﻷ‌يام أكرمه الله بعشرة أشياء :
1 - البركة في العمر . 2 - الزيادة في المال .
3 - الحفظ في العيال . 4 - التكفير للسيئات .
5 - مضاعفة الحسنات. 6 - التسهيل في سكرات الموت .
7 - الضياء لظلمة القبر . 8 - التثقيل في الميزان يوم القيامة .
9 - النجاة من دركات النار . 10 - الصعود في درجات الجنة .
س

اقتباس
اقتباس مشاركة ريمان مشاهدة المشاركة
جزاكم الله ألف خير وجعله في موازين حسناتك


أريد رد على عدم صحة هذا الحديث لكي أنشره لاأه أنتشر بشكل عجيب بين الناس

بسم الله الرحمن الرحيم

من نفحات شهر ذي الحجة
قال تعالى : (والفجر وليال عشر) أقسم الله بعظم هذه الليالي العشر من ذي الحجة وذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : من صام هذه اﻷ‌يام أكرمه الله بعشرة أشياء :
1 - البركة في العمر . 2 - الزيادة في المال .
3 - الحفظ في العيال . 4 - التكفير للسيئات .
5 - مضاعفة الحسنات. 6 - التسهيل في سكرات الموت .
7 - الضياء لظلمة القبر . 8 - التثقيل في الميزان يوم القيامة .
9 - النجاة من دركات النار . 10 - الصعود في درجات الجنة .
س
هذا الرد لسؤالك
اقتباس
اقتباس مشاركة ابو ناصر مشاهدة المشاركة
السؤال

ماصحة هذا الحديث: روى عن ابن عباس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه سلم: أنه إذا كان أول يوم في-أي ذو الحجة- هو اليوم الذى تاب فيه الله على آدم فمن صام ذلك اليوم استجاب الله له دعائه، اليوم الثانى: هو اليوم الذي نجى الله فيه يونس من بطن الحوت فمن صام ذلك اليوم كتب الله له أجر عبادة سنة كاملة ﻻ‌ يعصي الله فيها أبداً، اليوم الثالث: هو اليوم الذي استجاب فيه لدعاء زكريا فمن صام ذلك اليوم غفر الله ذنبه، اليوم الرابع: هو اليوم الذي ولد فيه نبي الله عيسى فمن صام ذلك اليوم أمنه الله من الفقر وكان يوم القيامه مع السفرة الكرام البررة، اليوم الخامس:هو اليوم الذى ولد فيه نبي الله موسى فمن صام ذلك اليوم أمنه الله من عذاب القبر، اليوم السادس: هو اليوم الذي فتح الله فيه على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم فمن صام ذلك اليوم نظر الله إليه برحمته ومن نظر إليه ﻻ‌ يعذبه أبداً، اليوم السابع: هو اليوم الذي تغلق فيه النار وﻻ‌ تفتح إﻻ‌ بعد اليوم العاشر من ذي الحجة فمن صام ذلك اليوم أغلق الله له ثﻼ‌ثين باب من العسر وفتح له ثﻼ‌ثين باب من اليسر، اليوم الثامن: هو يوم التروية فمن صام ذلك اليوم كان له من اﻷ‌جر ما ﻻ‌ يعلمه إﻻ‌ الله، اليوم التاسع: وهو يوم عرفه فمن صام ذلك اليوم -لغير الحاج- غفر الله له سنة ماضية وسنة مقبلة، اليوم العاشر: فمن قدم فيه قربانا -أضحية- فان له بأول قطرة تقطر من دمائها أن يغفر الله ذنبه وذنب عياله ويقف يوم القيامة وميزانه أثقل من جبل أحد" وصدق الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم من كتاب "دره الصالحين" أول ذو الحجة 1424 هـ يوم الخميس الموافق 22 يناير.
وجزاكم الله عنا خير الجزاء.

*اﻹ‌جابــة


الحمد لله والصﻼ‌ة والسﻼ‌م على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فقد بحثنا عن هذا الخبر في مظانه من كتب السنة، فلم نقف عليه في شيء منها، فالظاهر أنه موضوع.
والله أعلم.
http://www.islamweb.net/fatwa/index....Option=FatwaId

جزاكم الله خيرا


العلامات
الاولي, الحجه, العشر, صيام

للحصول على عضوية في الموقع مجاناً ،، اضغط على زر التسجيل الآن وشكراً

التسجيل الآن !


جديد تأكد